مقالات

إدارة الموارد البشرية

الجزيرة 23/ 3 / 2012
استعرض الأمين العام المساعد لرابطة العالم الإسلامي محمد بن ناصر العبودي كتاب (إدارة الموارد البشرية) للأستاذ الدكتور مدني عبدالقادر علاقي، وزير الدولة عضو مجلس الوزراء سابقاً وقال عنه: هذا كتاب نادر في بابه، بل فريد فيه، وبابه الذي هو موضوعه كانت الدراسات فيه قليلة، وكانت الكتب المؤلفة فيه في بلادنا أقل أيضا، هكذا كان الحال بالنسبة إليه في القديم، أما الآن فإنه قد توسعت الدراسات فيه في جامعاتنا وكثرت المؤلفات التي ألفها أساتذة منا، مشيراً إلى أن من الكتب المفيدة، بل قليلة النظير في كثرة فوائدها وخدمة الموضوع وما يتفرع منه أو يتصل به (كتاب إدارة الموارد البشرية) بل قد أصبح الموضوع رئيسيا في الشركات العالمية التي يعمل فيها الألوف من العمال والمواظفين. وقال العبودي: وقد أوفى المؤلف الكريم صاحب المعالي الدكتور مدني بن عبدالقادر علاقي الموضوع حقه فاستحق كتابه بأن يوسف بأنه بحث الموضوع بما ليس عليه مزيد، ولا أعتقد أن أحدا يقدم الكتاب ويلخص موضوعه أفضل مما فعله مؤلفه الكريم الذي جاء في مقدمته، فإن كتابنا هذا بعنوان (إدارة الموارد البشرية) هو كتاب يركز بالدرجة الأولى على إدارة البشر في المنظمات، فالبشر هم الذين يديرون العمل وهم الذين يصممون الخطط والسياسات، وهم الذين ينفذونها، ومن ثم فإن أي خلل في طريقة إدارتهم ستنعكس بالتالي على تحقيق نتائج العمل، وعلى مستقبل المنظمة إن كان نجاحاً وصعوداً للقمة أو فشلا وانحداراً نحو الهاوية.
ولقد تعددت المناهج الإدارية في إدارة البشر منذ أن بدأ اهتمام الإنسان بإدارة العمل، فهناك من يرى استخدام منهج (الإدارة العلمية) الذي ينظر للأفراد كأدوات اقتصادية، وهناك من يحبذ استخدام منهج (العلاقات الإنسانية) الذي يدعو إلى المعاملة اللطيفة للأفراد انطلاقاً من أن العامل السعيد هو العامل المنتج، ولقد سعى خبراء وكتاب (إدارة الأفراد) إلى تحقيق التوازن بين مصالح المنظمات ومصالح الأفراد، ولكنهم في النهاية غلبوا مصلحة المنظمات على مصلحة البشر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى