أخبار الرحالة العبودي

الحجيلان والعبودي: سيرتان تستحقّان الاحتفاء

الجزيرة الثقافية 19 / 12 / 2015
قام معالي الوزير السفير الشيخ جميل الحجيلان بزيارة خاصة لمعالي العلاّمة الرحالة الشيخ محمد العبودي في منزله وتبادلا ذكريات الثقافة والوظيفة والسفر ومدينتهما (بريدة) وأمداء العمر المنتج الذي يتماثلان في رقمه كما يسعدان بعطائه، ومثلما نشر الشيخ أبو ناصر سيرته الوظيفية في كتابه (سبعون عامًا في الوظيفة) في أربعة مجلدات وهي الحافلة بجليل الوظائف في مكتبة بريدة والمعاهد والكليات والجامعة الإسلامية وأمانة الدعوة ورابطة العالم الإسلامي فإن الأستاذ أبا عماد قد أكمل كتابة سيرته التي ينتظرها محبوه المؤمنون بثراء مسيرته؛ فهو أول وزير للإعلام وفي عهده انطلقت إذاعة الرياض وتلفزيون المملكة واعتمد نظام المؤسسات الصحفية كما جمع بين وزارتي الصحة والإعلام ثم قضى أهم مراحل عمره في العمل الدبلوماسي سفيرًا وأمينًا عامًا لمجلس التعاون الخليجي؛ حفظهما الله وبارك في عمريهما وعمليهما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى