خريطة الموقع الخميس 18 أكتوبر 2018م
الوحشيات لأبي تمام  «^»  في مجلس الشيخ محمد العبودي الأسبوعي  «^»  العبودي والمشوح ثنائية العطاء والوفاء  «^»  ثلوثية «المشوح» تحتفي بـ«ابن بطوطة» النجدي   «^»  ثلوثية «المشوح» تحتفي بـ«ابن بطوطة» النجدي   «^»  زار 3000 مدينة حول العالم.. وتقاضى 40 ريالا كأول مكافأة له .... الشيخ محمد العبودي: المسلمون بحاجة إلى فقه الأقليات القطبية   «^»  العلامة العبودي بعيون بناته  «^»  العبودي يروي مواقف فقهاء عاصرهم  «^»  رسالة عن «برازيليات» العبودي  «^»  الندوة العلمية الكبرى عن العلاَّمة العبودي تختتم أعمالها في جامعة القاضي عياض جديد الأخبار

الأخبار
المقالات
العَربَجيّة” في جُدَّة.. و“زراعة الدُّخان” في بريدة..!





















العَربَجيّة” في جُدَّة.. و“زراعة الدُّخان” في بريدة..!
العَربَجيّة” في جُدَّة.. و“زراعة الدُّخان” في بريدة..!
جريدة المدينة 17/1/2010
أحمد عبداللرحمن العرفج



للمُدن تَاريخ، وللأمَاكن ذَاكرة، وللجُغرَافيا حدود، وللتَّأليف عَن كُلّ مَا سَبق شروط وقيود!
وفي ذَاكرة الأماكن -التي يَتنقَّل فيها صَاحب هذا القَلَم- قصص تُروى، ومَعلومات تُحكى!
ونَظراً لأنَّ مدينة جُدَّة –حيثُ القَلب- ومدينة بريدة –حيثُ الولادة-؛ مِن المُدن التي أَتعهّدها بالزّيارة والعبارة، والكِتَابة والقراءة، و«أمون» عليهما بالنَّقد، فقد عَلمتُ عَن قصّتين مُختلفتين؛ حَصلتا لكِتَابين أُلِّفا عن هَاتين المَدينتين، وكُلّ كِتَاب مِن هذين الكِتَابين تَعرّض لمُضايقة رِقَابيّة مِن المجتمع، بحيث تَصبح وزارة الثَّقافة والإعلام بَريئة؛ بَراءة المدرب «كالديرون» مِن انخفاض مستوى فريق الاتحاد!
حَسناً، لنبدأ بالكِتَاب الأوّل، وهو كِتَاب «الحِرَفيّون في جُدَّة» –بضم الجيم- للأستاذ «وهيب أحمد كابلي»، وهذا الكِتَاب جميل في شكلهِ ولونهِ ومضمونهِ، حيث استقصى «الحِرَف» في جُدَّة مِثل: (التُّجار والصيّادين، والخطّاطين والصّيارفة، وأهل الذَّهب والحمّالين، والبنّائين والخرّاطين، والنّجارين والسّبحجيّة، والقمّاشين والجوهرجيّة، والطبّاخين والقهوجيّة، والعطّارين والجزّارين، والمغنّين والمُطربين، والمُنشدين والدبّاغين، والسَّمكريين والجبَّايين، والدَّخاخنة والخرّازين، والحدّادين والخيّاطين، واللبَّانين والنحّاسين).. إلخ، والجميل أنَّ الكِتَاب اعتبر الفُقهاء والمُؤذِّنين والأئمَّة مِن أهل الحِرَف!
وفي الفصل الرَّابع، أجرى المُؤلِّف أحاديث وذكريات؛ مَع عَمالقة التَّاريخ التُّجاري في جُدَّة، مثل الشّيخ إسماعيل أبوداوود، والشّيخ محمد علي مغربي، والشّيخ محمد سعيد متبولي -عليهم رحمة الله-.
والكِتَاب جَميل في سَرده، وذكرياته والتقاطاته، ولا يُغني هذا المقال عن قِراءته، بل هو يُذكِّر أهل الذِّكر للاطّلاع عليه!
حَسناً.. ولكن ما الذي يُريد أن يَقوله هذا المَقال؟!
إنَّ المَقال يُريد أن يَقول: إنَّ هذا الكِتَاب مُنع لمدّة سنوات طَويلة؛ بعد أن صَدرت طَبعته الأولى، والسّبب أن حِرفَة «العَربجيّة» كانت تَتولَّاها أُسرة فَاضلة، اعترض أهلها عَلى وَضع اسمهم؛ بوَصفهم أصحاب هذه المهنة، فجاءت فقرة «العَربجيّة» خالية مِن ذِكر أي أسماء، وليس فيها إلَّا رَسمة جميلة، لأستاذنا التَّشكيلي الصَّديق «هشام بخاري»!
والغريب أنَّ كلمة «عربجيّة» تَدلّ على حِرْفَة راقية، تُعادل الآن «الطيّار»، و «سائق الحافلة»، أو «سوّاق الخط»، لأنَّ الكلمة هي عبارة عن: «عَرَبة» مُضافاً إليها وَصف «جي»، الذي يَدل عَلى حِرْفَة في اللغة التركيّة!
حَسناً.. ماذا بقي..؟!
بقي القول: إنَّ هذا الكِتَاب جَلس «رَهين المنع» لسنوات، بسبب «رقابة المُجتمع» في «جُدَّة»، وسنَستكمل في الغد قصّة كِتَاب آخر، تأخَّرت الموافقة عليه مِن باب الغيرة الاجتماعيّة على مدينة «بريدة»! .
وللحديث صلة...
تم إضافته يوم الأحد 17/01/2010 م - الموافق 2-2-1431 هـ الساعة 6:48 مساءً

شوهد 1627 مرة - تم إرسالة 0 مرة

اضف تقييمك

التقييم: 7.11/10 (4753 صوت)



التقويم الهجري
9
صفر
1440 هـ

مقالات

في ذاكرة الأمكنة
 ابراهيم بن عبدالرحمن التركي

أدب الرحلة عند العبودي
د/ حسن بن فهد الهويمل

كلمات قضت
محمد بن عبدالله الحمدان

العبودي .. علوم وتنوع اهتمامات
 إبراهيم بن أحمد الصقعوب

إضاءة في خيمة الشيخ العبودي
د. عبدالله بن صالح الوشمي

الشيخ العبودي والرحلات بصبغة دعوية
 د.إبراهيم بن عبدالله السماري

العبودي.. ذاكرة لا تخطئ 
 عبدالعزيز المسند

أنيسهم و.. أنيسنا!
 صالح محمد الشيحي

محمد بن ناصر العبودي.. عُلماءٌ في علم
 عبدالعزيز الخويطر


بحث بالإنترنت

معاني الأسماء

أمثال
ماءٌ ولا كصَدّاءَ
يضرب مثلا للرجلين لهما فضل إلا أن أحدهما أفضل. ويقال صدّاء وصيداء وصدْآء، وهو ماء للعرب، ليس لهم أعذب منه.

Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5


 

Copyright © 2008 www.alobody.net - All rights reserved

Design by marvksa